ESO/M. Kornmesser, CC BY 4.0 , via Wikimedia Commons

مدخلك لمجال رصد الكويكبات

رصد الكويكبات

شق طريقك في دراسة الكويكبات والمذنبات، فالنظام الشمسي عالم جميل مليء بالأجسام الصغيرة السابحة في فضاءة صخريةً كانت أو ثلجية غازية التي بحاجة للدراسة وللمساهمة في معرفة مكونات ونظام حركة النظام الشمسي، وملئ بالأجسام الصغيرة الغير مكتشفة، فلك أن تتخيل هناك أكثر من مليون كويكب وأكثر من أربعة آلاف مذنب تم إكتشافهم حتى الآن وأكثر من 300 مليون عملية رصد للكويكبات، يطلق على هذا المجال علم القياسات الفلكية (Astrometry) ويختص بدراسة حركة الأجسام السماوية. فرصد هذه الأجسام وكثرة البيانات تساهم في زيادة البحوث العلمية حول مكونات وطريقة عمل النظام الشمسي ووقاية للبشرية من مخاطر هذه الصخور التي تقترب بعضها إلى مسافات قريبة من الأرض.

الكويكبات الكثير منها أجسام صغيرة وخافتة فكلما كانت عدتك الفلكية وموقعك أفضل حصلت على نتائج وقراءات أفضل، قد تتسائل كيف يمكنني معرفة الكويكبات التي أستطيع رصدها من موقعي ؟؟ هناك بعض المؤسسات المعتمدة في هذا المجال منها ديناميكية النظام الشمسي (Solar system Dynamic) ومركز الأجسام الصغيرة (Minor Planet Center) تستطيع من خلالها أن تكون إنطلاقة لك في هذا المجال، قد تحتاج إلى الحصول على رمز للمرصد الخاص بك من خلال مركز الأجسام الصغيرة، هذا يساعد في معرفة موقعك على الكرة الأرضية وما هي الأجسام المناسبة للرصد من خلال معرفة نوعية الكاميرا والتلسكوب المستخدم، بعد تحديد موقعك من خلال رمز مرصدك بإمكانك أخذ الأجسام المناسبة للرصد في الليلة المراد التصوير بها والحد الأقصى لمقدار  لمعان الأجسام التي تستطيع عدتك الفلكية الوصول لها، كذلك تحتاج إلى أخذ بيانات عناصر مدارات الأجسام  من خلال تحميل البيانات الى برنامج التحكم بالتلسكوب الخاص بك، بعض البرامج بها خاصية أخذ البيانات وتحديثها من خلال مركز الأجسام الصغيرة (Minor Planet Center) فالأجسام يتم تحديث مداراتها من خلال زيادة عمليات الرصد لها ، فأهم ثلاثة عناصر لاختيار الجسم المراد رصده هو المطلع المستقيم وزاوية الميل ومقدار لمعان الجسم، عندها تستطيع بدء ليلتك لتصوير الكويكبات.

يُشترط لعملية قياس حركة الكويكبات ودرجة اللمعان في صفحة السماء لتعريضين أو أكثر للجسم الواحد ويفضل ثلاثة أو أكثر، هنا لا تحتاج إلى تعريض طويل فالأهم هو وضوح الجسم للصورة المأخوذة، وقد تتسآءل لما نأخذ صورتين أو أكثر؟؟، الأجسام الصغيرة مثل الكويكبات تكون قريبة من الأرض فتكون حركتها أوضح من النجوم التي تظهر وكأنها ثابتة، فهناك خاصية تعرف ب (Blink) تقوم بتحريك التعريضات  ومطابقة النجوم فيظهر الكويكب بأنه يتحرك بين النجوم من خلال التعريضات المأخوذة ، وهناك بعض البرامج التي تستطيع من خلالها بتحليل البيانات وأخذ القياسات مثل برنامج أسترومتريكا (astrometrica)، هذه البرامج تساعدك في أخذ البيانات المطلوبة وهي المطلع المستقيم وزاوية الميل ومقدار الجسم ووقت أخذ التعريضات ، فهي نفس البيانات المطلوب إرسالها إلى مركز الكويكبات الدولي.

مركزالأجسام الصغيرة يحتوي على البيانات التي قد تساعد في بداية الدخول في هذا المجال، من خلاله تستطيع متابعة آخر الكويكبات المكتشفة وعمليات الرصد المستهدفة والأجسام القريبة من الأرض والتي قد تشكل خطراً، وكذلك متابعة عمليات الرصد الخاصة بك، عند ملاحظتك لجسم جديد وتتوقع بأنه قد يكون إكتشاف جديد، فإنه يشترط لإعتماده إلى تصويره من خلال ليلتين أو أكثر وفي كل ليلة تعريضين أو أكثر، وقد يحتاج إلى مراصد بمواقع مختلفة لإثباته، ثم بعد التحقق منه من قبل مركز الكويكبات يتم نشره، فشق طريقك للمساهمة في هذا المجال فقد تستطيع مشاهدة جسماً جديداً يوماً ما.

Leave a Comment

Your email address will not be published.

Astronomical Solutions Company
Scroll to Top